الأربعاء، 12 أغسطس، 2015

روسيا تشعل حرب الزهور مع هولندا

بعد أسبوع من إغضاب كثيرين في روسيا بسبب إحراق الأغذية المستوردة بشكل غير قانوني من الغرب بدأت السلطات في حرق الزهور الهولندية.
وقال مسئولون إن الزهور الواردة من هولندا - وهي مصدر معظم إمدادات السوق الروسية من الزهور والمقدر بقيمة 2.5 مليار دولار - تشكل مخاطر على السلامة لأنها قد تكون مصابة بعدوى.

ويقول منتقدون إن "حرب الزهور" تمثل تدهورا جديدا في العلاقات مع الغرب وهي رد انتقامي من جانب موسكو على تحقيق هولندي بشأن اسقاط طائرة ركاب ماليزية بالمجال الجوي للمنطقة التي يسيطر عليها انفصاليون موالون لروسيا في شرق اوكرانيا في يوليو تموز من العام الماضي.



وأيا كان السبب فان المواطنين الروس - الذين يعانون البطالة والتضخم - يمكن ان يتوقعوا ارتفاعا في أسعار الزهور خلال الأسابيع القليلة القادمة عندما يرتفع الطلب مع عودة الأطفال للمدارس وهي مناسبة يقدمون فيها عادة الزهور للمعلمين.

وقالت يكاترينا سالكوفا كبيرة مفتشي الصحة بهيئة الرقابة الزراعية (روسلخوزنادزور) بينما كان يعرض التلفزيون لقطات لعمال يحرقون صناديق مملؤة بالزهور "هذه زهور قطفت حديثا من هولندا مصابة بالافات الرعدية لكاليفورنيا الغربية."

وتبحث السلطات الآن فرض حظر على استيراد الزهور من هولندا التي يذهب خمسة بالمئة من مبيعاتها من الزهور إلى روسيا.

وقال الكسي الكسيينكو المتحدث باسم هيئة الرقابة الزراعية الروسية "علينا أن نتأكد من كل شحنة زهور بأنفسنا."

مدفوعة سياسيا
انهارت العلاقات بين روسيا وهولندا عقب اسقاط طائرة تابعة للخطوط الجوية الماليزية. ويلوم المحققون الهولنديون انفصاليين تدعمهم موسكو في اسقاط الطائرة بواسطة صاروخ روسي الصنع.
وتنفي روسيا التورط في الأمر وتلوم أوكرانيا على المأساة التي راح ضحيتها 298 شخصا كانوا على متن الطائرة. وكان معظم الضحايا يحملون الجنسية الهولندية.

وفي الشهر الماضي استخدمت روسيا حق النقض (فيتو) ضد قرار شاركت هولندا في تقديمه لتشكيل محكمة تدعمها الأمم المتحدة لمقاضاة الجناة.

وقال متحدث باسم شركة زهور هولندية طلب عدم نشر اسمه "الروس يبحثون عن أي سبب لمنع دخول زهورنا. نعلم ان هذا له دوافع سياسية."
وأضاف "لن نرسل أي زهور إلى روسيا حتى يتغير الوضع. خطنا الاحمر هو ان يتم فحص الزهور على الأراضي الهولندية بدلا من فحصها في روسيا."

وفي أعقاب سقوط الطائرة فرض الغرب عقوبات على روسيا. وردت روسيا بفرض حظر على معظم واردات الأغذية الغربية وهو ما أثر سلبا وأدى لارتفاع التضخم.

وفي الاسبوع الماضي عرض التلفزيون الروسي عملية اعدام كميات من الجبن الأوروبي المستورد بينما كان العمال يلقون صناديق لحم الخنزير المقدد الأوروبي في محرقة.

وتصر روسيا على ان أمر الزهور الهولندية يتعلق باحتوائها على حشرات لا يصنفها الاتحاد الأوروبي على انها خطيرة.
وقالت هيئة الرقابة الزراعية (روسلخوزنادزور) ان "الزهور المصابة بهذه الكائنات تشكل تهديدا خطيرا."

وقال روبرت رودنبورج من رابطة منتجات زراعة الزهور بالجملة والذي يتفاوض بالانابة عن المنتجين الهولنديين إن روسيا تعتمد بشكل كبير على الواردات الهولندية.


إرسال تعليق