الاثنين، 31 يناير 2011

زراعة غزة تتجه لتقليص زراعة الزهور والفراولة

زراعة غزة تتجه لتقليص زراعة الزهور والفراولة 
أكد مسئول في وزارة الزراعة بغزة أن وزارته تتجه لتقليص المساحات المزروعة بالزهور والفراولة (التوت الأرضي)، لما تتعرض له من خسارة دائمة بسبب الحصار وإغلاق المعابر وقال الوكيل المساعد حسن أبو عيطة الأحد: " نتجه للتقليص من مساحة الأراضي المزروعة بالفراولة  والزهور في ظل الإغلاقات والحصار وعدم التصدير بكميات كافية، وتعرض المزارعين للخسارة الدائمة".

ونوه أبو عيطة في حديث خاص لـ"صفا" إلى أن هذين المحصولين يعدان أكبر مستهلك للمياه العذبة في قطاع غزة، مشيرا إلى أنه لوحظ في العام السابق تقلص في المساحات المزروعة بهما، والتوجه لزراعة محاصيل أخرى يعاني قطاع غزة من نقص فيها.
 وأوضح أنه في الموسم الطبيعي لتصدير الفراولة قبل الحصار، كان يتم تصدير ما يقارب 1500 طن في بداية الموسم، حيث يكون الناتج مرتفعا وجيدا في شهري نوفمبر/ ديسمبر، إلا أن هذا العام بدأ التصدير في يناير، بكميات ضئيلة جدا.
                         
أما فيما يخص الزهور، ذكر أنه كان يتم تصدير من 45 إلى 50 مليون زهرة في الموسم قبل فرض الحصار على القطاع، إلا أنه حتى اللحظة تم تصدير 2.7 مليون زهرة عبر المعابر.

الكاتب: غزة- صفا

تقرير عن أحوال الزراعة في غزة




إرسال تعليق