الخميس، 27 مايو، 2010

العوامل الرئيسية لنجاح زراعة نباتات الزينة

من العوامل الاساسية لنجاح زراعة أى نبات زينة وظهوره بالشكل الذي نرغبه أن يتوافر له كافة متطلبات الحياة من تسميد وري وضوء وحرارة وتتنوع النباتات وتتباين في هذه الاحتياجات لذا يلزم توضيح الآتي:


1. هناك عناصر سمادية أساسية لتغذية النباتات أهمها الأزوت ونقصه يسبب اصفرار الأوراق وتقزم النباتات ويتم إضافته في صور نترات نشادر أو سلفات نشادر يليه الفوسفور وهو أساسي في نمو الجذور وتحسين التزهير ويوضع عادة في صورة سوبر فوسفات الكالسيوم أو حمض فوسفوريك ثم البوتاسيوم وهو حيوي في أداء الوظائف بصورة طبيعية داخل النبات وإمتصاص النيتروجين وتكوين المادة الخضراء.

ويوضع عادة في صورة أكسيد بوتاسيوم والأفضل استعمال سماد مركب يحوي العناصر السمادية الثلاثة بنسب 2 : 1 : 1 حسب ترتيبها ويضاف بمعدل ملعقة لكل لتر ماء يذاب جيداً قبل الري به أو يقلب بالتربة بالخربشة ثم الري بماء عادي وفي النباتات التي يكون التزهير هو الأساسي في جمالها يزداد الفوسفور بسماد 2 : 2 : 1 والنباتات ذات الأوراق الملونة تحتاج لعنصر الحديد سواء فى صورة مخلبية أو كبريتات حديدوز.

2. يتم ري النباتات حسب الحاجة فالنباتات المنزرعة بالأرض في أماكن مكشوفة تزداد عدد الريات صيفاً عنها شتاءاً والأماكن المعرضة للرياح تجف الأرض أسرع والنباتات المظللة للأرض تجف التربة بها أبطأ ويتم الري بوصول مياه الري للعمق الكامل للجذور وإنتشارها حسب حجم المجموع الخضري للنبات وإرتفاعه فهناك توافق ما بين المجموع الخضري والجذري وبالنسبة للزراعات بالقصاري والأحواض والأسبتة يتم الري بإشباع إناء الزراعة كاملاً بالمياه كما أن هناك نباتات ذات إحتياجات مائية أكبر من غيرها وهى النباتات الورقية كبيرة الأوراق مثل القشرة والألوكاسيا وكذا الفوجير وكسبرة البئر تحتاج لتوافرالرطوبة بالتربة بصفة دائمة ومعظم الأبصال وعصفور الجنة وهى من الزراعات التي يفضل زراعتها بالأرض حيث تحتاج لرطوبة أكثر من غيرها ويفضل زراعتها حول المجاري المائية والبحيرات الصناعية وأشجار الصفصاف والفلفل الرفيع.

3. تحتاج معظم النباتات الورقية التي تربى بالأصص داخل الأماكن المغلقة لرطوبة جوية 80 – 90 % وهى غير متوافرة عادة إلا داخل الصوب لذا يتم توفيرها بالمنازل بوضع القصاري داخل أوعية أكبر مملوئة بالبيتموس المشبع بالماء مع رش الأوراق براذاذ الماء بين الحين والحين بشرط تغطية رذاذ الماء لجميع جوانب الأوراق عند كل رشة.

4. أنسب درجة حرارة لنباتات التنسيق الداخلي ما بين 16 – 18ْ م وهناك بعض نباتات تحتاج لحرارة أقل مثل : الهدرا – اليروميا – السيكلام. والبعض يتطلب حرارة أعلى قليلاً مثل المارانتا – الكالشيا – الجيونورا. ويمكن تلطيف الحرارة وخفضها عند الحاجة بالرش المتكرر برذاذ الماء.

5. تختلف النباتات اختلافاً كبيراً في احتياجاتها الضوئية لكي تنمو نمواً طبيعياً وعلى الأساس صنفت النباتات (مشمسة – ظليلة – نصف ظليلة). ويمكن تصنيف معظم النباتات المعروفة باحتياجاتها الضوئية كالآتي:
نباتات ظل تتحمل شدة الإضاءة يتم زراعتها بجوار النوافذ بشرط أن لا تصلها أشعة الشمس المباشرة مثل (أنثوريوم – أسبرجس – دراسينا – فيكس ديكورا – فيكس بنجا مينا – جلد النمر – بيجونيا – ليليم – بنفسج – برميولا – أرواولا – كلانشو – كاميليا – سنجونيم – سيفوريره).
نباتات تحتاج إضاءة عالية تزرع بالأماكن المكشوفة مثل (جارونيات – ورد – عصفور الجنة – هبسكس – بيتونيا – تلا ومعظم الشجيرات والزهور الحولية الصيفية والشتوية والمتسلقات المزهرة والأشجار والصبارات والمسطحات الخضراء).
نباتات يمكن زراعتها في أماكن الضوء الخافت بعيداً عن النوافذ وفي الأركان والمداخل ومنها ( لاتانيا – قشطة – إسبدسترا – بندانس – دراسينات – بوتس – أنجلونيميا – ديفنباخيا – كوميدوريا). • هذا ويمكن الإستعانة بالضوء الصناعي بإستعمال مصابيح الفلورسنت لتحسين الإضاءة.

6 . وفي جميع الأحوال يفضل عدم تعرض النباتات للتيارات الهوائية الشديدة سواء الطبيعة بفعل الرياح أو الصناعية بفعل المراوح وأجهزة التكييف حتى لا تظهر مناطق جافة بالأوراق والقمم النامية وتشوه شكل النبات عن الشكل المرغوب فيه.

7 . بقى أن تعرف أن هناك نباتات تستجيب للموسيقى الهادئة وتتأثر بالأحداث الصاخبة والنشاذ كما تتأثر بعصبية المحيطين بها والمتعاملين معها وهى دراسات مؤكدة وعملية لذا وجب مراعاة ذلك فى الجو المحيط بها.

مجلة جاردنز العدد الرابع - 2009 - م . ز سعيد الع

إرسال تعليق