الثلاثاء، 4 مايو 2010

عندما تتحدث الزهور

عندما تتحدث الزهور 
إذا كان الخبز غذاء الجسد‏ ، فالزهور غذاء الروح‏ وهي لغة القلوب استخدمها الناس منذ القدم للتعبير عن التقدير والولاء‏ ، وكذلك عن الترحيب والاسف فضلا عن استعمالها للتعبير عن الحب‏.‏
               
يذكر التاريخ أن بدايات التخاطب بالزهور كان أيام الدولة العثمانية ‏,‏ وكان الشباب الخاطب يعرف مدي قبوله من عدمه من خلال الازهار فإذا حملت الفتاة زهرة الزنبق فإنها اشارة منها علي موافقتها‏.
وفي أوروبا ‏,‏ ومع بداية القرن التاسع فكان انحناء الفتاة أمام باقة الزهور دليلا علي حبها وتقديرها لمقدم تلك الباقة‏.‏

كما استخدمت الزهور كوسيلة لتوصيل رسالة تعبر عن معاني الحب ودرجاته‏ ، وفي قاموس لغة الزهور ‏,‏ كما تقول خبيرة الاتيكيت وفاء أحمد نجد الرسائل التي يحملها كل لون من باقة الزهور‏. 

الوردة الحمراء‏:‏ تمثل الجمال ورسالتها أحبك من كل قلبي‏
أما الوردة الزهرية‏,‏ فهي تمثل الرقة ورسالتها أنا معجب بك
والصفراء تمثل السعادة والغيرة في الحب‏,‏ ورسالتها لن تكوني لأحد غيري‏,‏
والبيضاء تمثل النقاء والصفاء والخصوصية ورسالتها أنت هدية لي من السماء
والبرتقالية تمثل رقة المشاعر ورسالتها رقتك تفوق رقة الورد
والخضراء تمثل الأمل والرجاء ورسالتها أتمني أن تكوني لي
والزرقاء تمثل الوفاء‏,‏ وكأنها تقول أنا لك إلي الأبد
والبنفسجية تمثل الحب الحزين‏,‏ وكأنها تقول مهما حدث سأظل أحبك
أما الباقة المتعددة الألوان‏,‏ فهي تدل علي أن الحبيب مستعد بالتضحية بأي شيء من أجل من يحب‏.

كذلك توضح الألوان المفضلة للزهور الكثير عن شخصية كل امرأة‏,‏ فتقول وفاء أحمد‏:‏
التي تحب الزهور الحمراء واثقة من نفسها مقبلة علي الحياة لا تهتم بآراء الآخرين لا يؤذيها النقد تعبر عن مشاعرها بصدق دون خوف أو خجل‏.‏

التي تحب القرنفل بألوانه المتعددة‏:‏ امرأة ذات مزاج متغير إلا أنها إذا عزمت علي أمر فإنها تنفذه بدقة وإتقان‏,‏ وأكثر ما يضايقها هو أن يفرض أحد رأيه عليها‏,‏ ولا يمكنها أن تقبل أمرا أيا كان دون نقاش‏.‏

والتي تحب النرجس‏:‏ معتزة بنفسها تنظر دائما إلي النصف المملوء من الكأس متفائلة يعتمد عليها في المواقف الصعبة‏,‏ وتمتاز بقدرتها علي تحمل المسئولية‏,‏ وتحتفظ بقوتها أمام الآخرين‏.‏

والتي تفضل الياسمين‏:‏ تتسم بالقلق والخوف من المجهول‏,‏ ولا تحب الحلول الوسط‏,‏ وتفضل القرارات الحاسمة‏,‏ ولكنها شديدة التأني في القرارات المصيرية‏.‏

والتي تفضل الفل‏:‏ مرحة عاشقة للضحك‏,‏ ولا يهمها سوي إسعاد من حولها‏,‏ وبث المرح في الجو المحيط بها‏.‏

والتي تحب الجاردينيا‏:‏ غيورة‏..‏ تحب دائما أن تشعر بقيمتها لدي الطرف الآخر‏,‏ وتتميز بذكائها الحاد تمتلك حدسا لا يخطيء والصدق أفضل وسيلة للتعامل معها‏.

والتي تحب الزنبق‏:‏ قلبها أبيض متسامحة عطاؤها بلا حدود لا تنتظر المقابل‏,‏ و تكره الإساءة‏,‏ ولو بكلمة‏,‏ وتبحث دائما عن الاستقرار‏.‏

والتي تحب البنفسج‏:‏ مشاعرها واضحة إذا أحبت شخصا‏,‏ فإنها تتحول إلي كتاب مفتوح أمامه‏.‏.

الكاتب: جريدة الاهرام - منى الشرقاوي


إرسال تعليق