السبت، 12 ديسمبر 2009

استثناء زهور غزة من الحصار

استثناء زهور غزة من الحصار 
في تصرف وصف بأنه نادر الحدوث قامت اسرائيل بالسماح لمزارعي غزة بتصدير الزهور الى أوربا . ويبلغ انتاج القطاع هذا العام حوالي 35 مليون زهرة من الورد والقرنفل والكريزانتمم .
علما بأن هذا الاجراء لم يحدث منذ عام 2007 حيث منعت اسرائيل المزارعين من تصدير زهورهم الى اوربا مما اضطر المزارعين الى استخدامها كعلف للمواشي.
 وخرجت شحنة 30000 زهرة من غزه يوم الخميس الماضي 11 /12/2009 على أمل أن تستمر عمليات التصدير حتى نهاية الموسم في مايو / آيار 2010
 وقد كانت غزة أحدي المصادر المهمة للزهور التي تدخل أسواق أوربا قبل أن تفرض اسرائيل حصارا اقتصاديا على قطاع غزة عام 2007

يوسف شعث أحد المسئولين الزراعيين الفلسطينيين قال ان العائد المتوقع للمزارعين سيبلغ حوالي 6.30 مليون دولار مما يعوض بعض خسائر السنوات السابقة . وعن رأيه في السبب الذي دعا اسرائيل لرفع الحصار عن الزهور قال السيد شعث انه لايهمنا الآن البحث عن الأسباب انما ما يهمنا الآن هو العمل بجديه للاستفادة من هذا الوضع .

وقال ان شحنات الزهور يتم تصديرها عن طريق شركات اسرائيلة كبيره من خلال معبر كرم سالم ويبلغ متوسط سعر الزهرة 20 سنت .

وفي تعليق لمسئول اسرائيلي قال ان هناك شحنة أخرى سيتم تصديرها الاسبوع القادم ولم يعلق على سبب استثناء الزهور من الحصار . علما بأن أراضي القطاع الساحلية تعد مثالية من حيث الطقس وتصريف التربة لزراعة الزهور بشكل تجاري .


ويوجد في قطاع غزة أكثر من 100 مشروع لانتاج الزهور بشكل تجاري معظمها يتركز في بيت لاهيا في أقصى الشمال وكذلك في رفح أقصى الجنوب ويعمل في هذه المشاريع أكثر من 7000 عامل فلسطيني.
إرسال تعليق