الجمعة، 15 فبراير 2008

عيد الحب يرفع واردات الورود 50% في البحرين

تنوعت مظاهر الاحتفال بعيد الحب في البحرين الدولة الخليجية الأكثر انفتاحا على الثقافة الغربية، والتي لا تمنع هذه الاحتفالات، واكتست محلاتها باللون الأحمر احتفاء بالمناسبة التي تحتفل بها نسبة كبيرة من المواطنين والوافدين.

واستوردت البحرين ما يصل إلى 150 ألف وردة خلال أسبوع واحد، استعدادا لعيد الحب الذي احتفل به العالم أمس الخميس 14 شباط (فبراير)، بزيادة عن نفس الفترة من العام الماضي 20 ألف وردة.
وقال عدد من تجار الورود: إن زهور الروز الأحمر تعتبر من أبرز مظاهر الاحتفال بعيد العشاق في مملكة البحرين؛ لما لها من دلائل ومعان لهذه الاحتفالية.


وبين التجار أن نسبة الطلب على الورود في هذه المناسبة في نمو متواصل سنويا؛ حيث بلغ حجم الزيادة في الطلب على الورد في العام الماضي 2007 مقارنة بالعام 2006 - 15%، وزاد في العام الحالي 2008 لتصل إلى 20%، مؤكدين أنه على الرغم من الزيادة المطردة في نمو استهلاك الزهور إلا أن الأسعار لم تتأثر؛ نظرا للرغبة الأكيدة في المحافظة على ثقة المستهلكين المحليين في مملكة البحرين.

إضافة إلى ذلك عمل عدد من محلات المجوهرات على طرح منتج خاص بهذه المناسبة بسعر تنافسي يتناسب وطبيعة هذه المناسبة.

ومن جانب آخر، عملت الفنادق على تنظيم برامج خاصة بعيد العشاق من خلال حجوزات المطاعم 5 نجوم، وبأسعار خيالية تصل إلى أكثر من 30 دينارا للشخص الواحد (الدولار يساوي 0.37 دينار).

وقال المدير العام لمحلات جاسم الزراعي حسين الصائغ: إن الإقبال على الورد استعدادا لعيد العشاق هذا العام فاق التوقعات؛ حيث تم طرح الزهور بأنواعها كافة قبل أربعة أيام من المناسبة، وتم بيع 90% منها، موضحا أن حجم الاستيراد بمملكة البحرين استعدادا لعيد العشاق يصل إلى 150 ألف وردة من مختلف الأنواع لسبعة تجار رئيسيين في قطاع بيع النباتات، والذين - بدورهم - يقومون بعملية توزيع الورد على المحلات في السوق المحلية.

وأضاف أن الطلب هذا العام تركز على الروز الأحمر في باقات مضافة إليها الشوكولا كنوع من التعبير الحقيقي عن هذه المناسبة.
وأشار إلى أنه على الرغم من الإقبال المضاعف على الورود إلا أن الأسعار لم تتغير وثابتة؛ "لكوننا نركز على كسب ثقة الزبون في هذا الجانب".

وقال مدير المبيعات الإقليمي بشركة داماس للذهب والمجوهرات فراس حسين: إن شركة داماس اعتادت منذ سنوات على طرح منتجات خاصة بالمناسبات العامة، التي من أبرزها عيد الحب حيث طرحنا بالشركة هذا العام منتجا جديدا، تم تصميمه خصيصا للمناسبة تحت مسمى زهرة الحب، وهو عبارة عن قلادة من الذهب عيار 18 ممزوجة بالذهب الأحمر المسمى الروز، وقد تم طرحها بنوعين.. الأول بالألماس، والثاني بالياقوت الأحمر الرامز للحب وهذه المناسبة.

وأضاف: أنه على الرغم من كون المنتجين من الذهب والألماس، إلا أننا كشركة قد راعينا مختلف الطبقات الاجتماعية في مملكة البحرين؛ بحيث تم طرح المنتج بسعر متوسط مقارنة بمظهره العام.
وبين أن الكمية المطروحة من المنتج الخاص بعيد الحب تغطي الطلب في السوق بشكل تام، موضحا أن القلادة قد تم طرحها قبل أسبوع، وقد لاقت إقبالا جيدا؛ "كوننا في شركة داماس نركز على تقديم أفضل الخدمات لزبائننا وبسعر جيد أيضا".
كما قال: إنه بمجرد شراء أي نوع من المنتجين الخاصين باحتفالية عيد الحب فإن الشركة تعمل على إهداء المشتري ساعة من نوع ماركة باريس هيلتون كتعبير عن الاحتفالية بهذه المناسبة، موضحا أن منتج عيد الحب تم طرحه في مختلف فروع الشركة على مستوى الخليج العربي ودول العالم.

وقال المدير العام لعطورات القرشي في مملكة البحرين محمد العجلمي: إنه ورغبة من الشركة في المساهمة في الاحتفالية بعيد العشاق، فقد عملت على إجراء خصومات على العطور تصل إلى 50%، مشيرا إلى أن الإقبال تركز على عطور الخلطات الفرنسية بشكل كبير لقربها المعنوي من هذه المناسبة.

وأوضح أن سوق بيع العطور في مملكة البحرين تشهد حركة كبيرة ونموا مضطردا، حيث زادت مبيعات الشركة في العام المنصرم 2007 عن العام 2006 بما يزيد على 20%.

عمل فندق ألرتز كارلتون على إعداد برنامج خاص بالمناسبة في المطعم الرئيس بالفندق من خلال بوفيه خاص، بالإضافة إلى أنواع من الأكلات البحرية بسعر 25 دينارا للفرد الواحد، وقد وصلت نسبة الحجوزات إلى 80% قبل ثلاثة أيام من المناسبة.
كما نظم مطعم كونتنت بفندق راديسون ساس برنامجا بالإضافة إلى عشاء خاص بسعر 31 دينارا للشخص الواحد، وقد تنوعت أكلاته ما بين العربية وأكلات خاصة بدول شرق آسيا.

الغد - 15 شباط / فبراير 2008


إرسال تعليق