الخميس، 2 سبتمبر 1999

الزهور فى الاقتصاد العالمى ومستقبل زراعة الزهور فى مصر (1)

(نشرت هذه المقالة فى نشرة الزهور العربية العدد الأول سبتمبر/أيلول 1999)
يعرف كل الناس أهمية الزهور فى حياتنا كقيمة جمالية تبعث البهجة فى النفوس كما تعد من أرق الهدايا وألطفها إلا أن القليل من يعرف أهمية الزهور فى الاقتصاد العالمى -  فإنتاج الزهور العالمى يزيد عن 21 مليار دولار (بأسعار التكلفة) تتم زراعتها فى حوالى 225.000 هكتار من الأراضى . وتعد اليابان وهولندا والولايات المتحدة من أكبر الدول المنتجة للزهور فى العالم . وإذا بحثنا عن أكبر مستهلكى الزهور فى العالم (لكل نسمة فى السنة) فسنجد سويسرا فى المقدمة (167 دولار) ثم النرويج  ( 160 دولار) فالنمسا (105 دولار) ثم ألمانيا (94 دولار) أما إذا نظرنا لإجمالى استهلاك بلدان العالم من الزهور (بأسعار المستهلك) فسنجد الولايات المتحدة قد احتلت المركز الأول (15 مليار دولار) يليها ألمانيا (8 مليار دولار) ثم اليابان (6 مليار دولار) .

أردت البدء بهذه المقدمة ليعرف القارئ أهمية الزهور فى الاقتصاد العالمى وأهمية معرفة الأرقام وما يجرى فى العالم من تطور فى هذا المجال مما يهم منتج الزهور ومصدر الزهور ومستورد الزهور وبائع الزهور وكل من يعمل بهذا المجال .